كما نعلم جميعًا، فإن ما يحدث في فيجاس يبقى في فيجاس. ومع ذلك، لا يحدث هذا في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) الذي يُقام في فيجاس في شهر يناير من كل عام، لتنتشر منتجاته في جميع أنحاء العالم لاحقًا.

CES هو أكبر معرض عالمي يجمع الشركات التي تتخصص في صناعة الإلكترونيات للمستهلك. وقد كان بمثابة أرض خصبة للتكنولوجيات المبتكرة والإبداعية على مدار 50 عامًا، فهو المرحلة التي تبدأ بها هذه التكنولوجيات بالظهور في السوق العالمي، تملكه وتديره جمعية تكنولوجيا المستهلك (Consumer Technology Association)، ويجذب أكثر من أربعة آلاف شركة تكنولوجية رائدة في المجال.

لنرَ معًا أبرز ما جاء في معرض هذا العام، والذي دارت فعالياته من 8 يناير إلى 11 يناير.


1. صناع أجهزة التلفزيون يفكرون خارج الصندوق

إلى أي مدى قد تغيرت أجهزة التليفزيون في العقود القليلة الماضية؟

مع أننا شهدنا تطورات مذهلة في جودة الصورة، وزيادة هائلة في وحدات البكسل، وارتفاع مضطرد في نطاقات الألوان على مدار الأعوام الماضية، إلا أن شكل جهاز التلفزيون الخارجي لم يتغير بهذا القدر المناسب لحجم تطوره الداخلي. فسابقًا، كانت رؤية جهاز تلفزيون يظهر من العدم تعد ضربًا من ضروب الخيال أو السحر. ولكن جهاز تلفزيون (LG SIGNATURE OLED TV R9) القابل للطي لم يكن كذلك.

بالتأكيد يمتلك لمسة سحرية وخيالية في طريقة عمله، فهذه أول مرة نرى فيها جهازًا يستطيع أن يطوي نفسه ويختبئ بداخل صندوق خشبي عندما تطفئه، أو يطل عليك من نفس الصندوق عند تشغيله، وكل هذا بضغطة زر. ولكن مع ظهوره المتوقع في النصف الثاني من هذا العام في السوق، سيصبح الأمر حقيقة بين يدي المستهلك. ووفقًا لشركة LG سيتوفر الجهاز بمقاس 65 بوصة، ولكن من المتوقع أن يتغير هذا الأمر في العام المقبل.

كما عرضت LG التلفزيون العملاق (LG SIGNATURE OLED TV Z9 – 8K HDR Smart TV) بمقاس 88 بوصة. فهو ليس عملاقًا فحسب، ولكن تتمتع صورته بنقاء مذهل. ربما استحق أفضل جودة لصورة جهاز تلفزيون في المعرض. وهذا بالطبع لأنه يمتلك جودة صورة 8K. والتي تعادل أربعة أضعاف جودة الأجهزة الـ 4K، وتعادل 16 ضعفًا جودة أجهزة الـ HD ليمتلك الجهاز ما يعادل 33,117,600 بكسل.


2. شركة آبل: الغائب الحاضر

لا تشارك آبل في هذا المعرض بشكل رسمي، ولكن حضورها كان ظاهرًا بصفة غير رسمية. فلم تعلن عن منتجاتها الخاصة، ولكنها فاجأت الجميع من خلال فتح دعم AirPlay لأجهزة التلفزيون الذكية التابعة لشركات أخرى. سيتمكن مالكو أجهزة التلفزيون الذكية من (Samsung, LG, Vizio, Sony) قريبًا من عرض المحتوى عبر أجهزة iOS وMac الخاصة بهم. إذ كان دعم AirPlay حصريًا فقط لأجهزة Apple TV، ولكن سيتغير الوضع هذا العام.

يمكنك الاطلاع على قائمة كاملة للأجهزة التي سوف تدعم AirPlay على الموقع الرسمي للشركة.


3. لابتوبات الألعاب تعود للإثارة مرة أخرى

هواتف ذكية قابلة للطي, تقنية, معرض الإلكترونيات الاستهلاكية, تقنية 2019
هواتف ذكية قابلة للطي, تقنية, معرض الإلكترونيات الاستهلاكية, تقنية 2019

كانت لدى شركة Intel العديد من الأخبار لتشاركها في هذا الحدث؛ من معالجات الجيل التاسع، والشرائح الجديدة النانوية، ومعالجات الذكاء الصناعي، إلى بطاقات شبكات تكنولوجيا 5G. كما أعلنت عن برنامج جديد يسمى (Project Athena) يهدف إلى دفع الابتكار في أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال السنوات القليلة المقبلة، من خلال العمل مع شركاء المجال مثل صانعي مكونات الأجهزة وعمالقة البرمجيات لإيجاد طرق مبتكرة لإطالة عمر البطارية، وخلق تصميمات متعددة الاستخدامات، بالإضافة لتطوير الأداء بصورة أكبر.

ومن جهة أخرى، ظهرت بعض اللابتوبات الجديدة المخصصة للألعاب في معرض هذا العام، والتي جاءت بتصميمات جديدة وغير متوقعة. ففي لابتوب (Asus ROG Mothership GZ700)، وعلى عكس باقي الأجهزة، وضعت مكوناته خلف الشاشة وليس تحت لوحة المفاتيح كما هو معتاد. وبالحديث عن لوحة المفاتيح، فيمكن نزعها تمامًا من الجهاز، ليتحول لجهاز عملاق وقوي للألعاب، مع إمكانياته الهائلة.

وفي الوقت ذاته، أعلنت Acer -والتي لم تشأ أن تحظى Asus بكل الانتباه- عن جهازها (Predator Triton 900)، والذي يملك مكونات قوية للغاية، بالإضافة لشاشته ذات جودة الـ 4K، والتي بإمكانها التحرك في اتجاهات مختلفة.


4. لابتوب قابل للتحديث

لعل أكثر ما يعاني منه محبو الألعاب هو أن أجهزة اللابتوب لا يمكن تحديثها وترقيتها، بالرغم من تكلفتها الباهظة. مما يعني أنه بغض النظر عن مدى سرعة وقوة جهازك، فإنه في وقت ما سوف يصبح قديمًا مقارنة بالمتطلبات الهائلة للألعاب باستمرار. فباستخدام جهاز كمبيوتر عادي، يمكنك بسهولة تحديث وترقية معظم مكوناته على مدار السنين، مما يعني أنه سيظل يرافقك لفترة أطول، وليس عليك شراء كل شيء من جديد. فعلى سبيل المثال، يمكنك استبدال كارت الشاشة بعد فترة من الزمن لتواكب الألعاب الحديثة.

لذا كان أكثر ما يثير في المعرض هذا العام هو الإعلان عن جهاز (Dell Alienware Area-51m)، وهو لابتوب قوي جدًا للألعاب، ولكن يمكنك ترقية المعالج وكارت الشاشة لاحقًا إذا أردت. بالطبع يعطينا هذا الجهاز لمحة بسيطة عن لابتوبات الألعاب في المستقبل، وكيف يمكنك تحديثها بسهولة بدلًا من شراء جهاز جديد، لكن لا ننسى بالتأكيد سعره الهائل كذلك.


5. الهواتف الذكية المرنة

تزايدت الضجة المثارة حول شاشة الهواتف المرنة القابلة للطي خلال الأعوام القليلة الماضية. وبعد أن ظلت مجرد فكرة تُعرض في الأحداث التكنولوجية المختلفة، فإن الأمر على وشك أن يتغير.

تستعد Samsung للإعلان عن هاتفها الأول القابل للطي قريبًا، كما سيتبع خطاها كل من LG و Huawei خلال هذا العام. ومع ذلك، قد خسرت Samsung بالفعل هذا السباق، فلن تصبح أول من يعلن عن هاتف مرن قابل للطي. ليذهب هذا الشرف إلى شركة صغيرة لم يسمع عنها معظمنا. ليصبح هاتف (Royole FlexPai) أول هاتف ذكي مرن في العالم، كما ظهر في المعرض هذا العام. وهو ما سيشكل مستقبل الهواتف الذكية في القادم، كما منحنا لمحة مثيرة عن كيف ستعمل الشاشات القابلة للطي.


6. تكنولوجيا المنازل الذكية

قدم لنا المعرض تكنولوجيا المنازل الذكية الجديدة والمبتكرة، بدءًا من المكانس الكهربائية الآلية، إلى أنظمة الأمان الذكية مما أثار إعجاب الزائرين في المعرض. لنرى ساعة Lenovo الذكية، التي تتمتع بمساعد ذكي وشاشة عرض صغيرة، وتصميم يناسب الطاولة بجانب سريرك. ومع صغر حجمها، لكنها تتمتع بإمكانات كثيرة. فسوف تعرض لك على شاشتها الوقت، والتنبيهات القادمة، وأحداث التقويم، وأي أمر تطلبه من مساعد Google الذكي.

وعلى الجانب الآخر، كانت هناك كاميرا ثقب باب المنزل الذكية (Door View Cam)، والتي يتوفر بها كاشف للحركة، وعرض للفيديو ترسله لهاتفك مباشرة عبر تطبيق Ring لمن يقف أمام الباب، كما تسمح لك بالكلام لمن يقف على عتبة الباب. وما يميزها عن الموديلات السابقة هو جهاز استشعار مدمج يمكنه أن يكتشف تلقائيًا أي شخص يقرع بابك.


7. الروبوتات تسطير على منزلك

تعتبر الروبوتات عنصرًا رئيسيًا في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في الأعوام الأخيرة. فمن الممتع دائمًا تصويرها، كما تجذب الانتباه باستمرار، والأهم من ذلك أنها ترمز الى التخيلات المستقبلية التي تعزز كثيرًا من صناعة التكنولوجيا لاحقًا. فهناك نموذج أولي لروبوت على شكل كلب، يمكنه تسليم الطرود حتى باب منزلك، من صناعة شركة (ANYbotics). كما عُرضت بعض الروبوتات الرقيقة اللطيفة مثل روبوت (Lovot) من شركة (Groove X)، وهو يملك ذكاءً صناعيًا، وصُنع خصيصًا لمواجهة الوحدة لدى الإنسان.

ومع Samsung مرة أخرى، ولكن هذه المرة في مجال الروبوتات. حيث أعلنت عن (Bot Air) وهو روبوت ينقي هواء المنزل، وروبوت (Bot Care) لمراقبة الحالة الصحية للمرضى والعجائز والذي يمكنه طلب المساعدة الفورية إذا شعر بخطر على حياة الشخص. بالإضافة لروبوت الهيكل الخارجي (exoskeleton robot) لمساعدة من يعاني من مشاكل في الحركة.

ولكن تأتي روبوتات Samsung كنماذج أولية حتى الآن، ولكنها بالتأكيد تمثل مدى وتنوع الابتكارات التي يمكن أن نراها في المستقبل، لا سيما في منازلنا.


8. الحوسبة الكمومية من المختبر إلى الجماهير

هواتف ذكية قابلة للطي, تقنية, معرض الإلكترونيات الاستهلاكية, تقنية 2019
هواتف ذكية قابلة للطي, تقنية, معرض الإلكترونيات الاستهلاكية, تقنية 2019

كشفت شركة IBM في معرض هذا العام عن طريقتها لتقديم الحوسبة الكمومية من المختبر إلى الجماهير. فأعلنت عن منصة (Q System One) الجديدة وهي أول منصة حوسبة كمومية متكاملة، وهي الأكثر تقدمًا على الإطلاق، مما يعني تحرر هذه التكنولوجيا أخيرًا من المختبر.

وتقول شركة IBM إن نظام الـ (qubit-20) الأول من نوعه في العالم مُصمم لمساعدة المؤسسات التجارية والعلمية للاستفادة من قوة الحوسبة الكمومية في معالجة البيانات المالية. ومع ذلك، وبجانب توفير مستويات جديدة من قوة الحوسبة، فإن هذا الإصدار الجديد يمثل تحولًا لافتًا للنظر في شكل الحواسيب الكمومية. فمكونات الجهاز موضوعة في علبة زجاجية مصممة خصيصًا لمنع التشويش الخارجي، وتطيل من عمر وحدات الحوسبة الكمومية للمعلومات والتي يُطلق عليها (qubits)، لتتمكن من البقاء لفترة كافية لإجراء عمليات حسابية بدون تشويش من المؤثرات الخارجية كالصوت والاهتزازات أو تقلبات درجات الحرارة.

كانت هذه بعض أهم التكنولوجيات التي جاءت في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2019، وسوف تبدأ بالظهور في السوق العالمي لاحقًا هذا العام، هل لفت انتباهك منها شيء تريد شراءه مستقبلاً؟