محمد محمود السيد

باحث سياسي متخصص في الشئون العربية والإسرائيلية. حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية عام 2011، وباحث ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية. نشر العديد من الأوراق البحثية والمقالات في عدد من الدوريات في مجال العلوم السياسية، إلى جانب التعاون مع عدة مراكز بحثية مصرية وعربية.

0
مقالة
0
قراءات

هل انضمت «الميركافا 4» إلى ترسانة المقاومة الفلسطينية؟

أثار ظهور "أبو عبيدة"، المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام، على ظهر دبابة "ميركافا 4" في تأبين شهداء الأنفاق، ردود أفعال متباينة، وعلى نطاق واسع، فما بين إفراط بعض الفلسطينيين في التفاؤل حيال تطور منظومة تسليح المقاومة، وانتقاد البعض الأخر لاتخاذ مثل الخطوة، وتهكم الإسرائيليين على ما حدث. كان من المهم استكشاف قصة الدبابة التي أظهرتها المقاومة في 31 يناير 2016.

من الاقتصاد إلى الحرب، ما الذي تمثله الأنفاق لغزة؟

ربما لم يفهم الكثيرون تلك الرسالة التي حملها ربع مليون فلسطيني في غزة، خرجوا لتوديع شهداء الأنفاق السبع في جنازة مهيبة. رسالة مفادها أن أنفاق غزة باتت شريانها الذي ينبض بالحياة، وأن أولئك الشهداء إنما ضحوا بحياتهم، في سبيل استمرار هذا النبض.

«الصبر الإستراتيجي» سلاح إسرائيل في مواجهة ثورة يناير

يدرك الكثير منا منذ أول أيام ثورة يناير، أن إسرائيل هي واحدة من أكثر أعداء الثورة، فثورات الشعوب التحررية تقوم دائمًا ضد نظم الاستبداد والظلم، ولذلك ستظل إسرائيل معادية لأي ثورة شعبية تندلع في محيطها الإقليمي، خشية تهديد أمنها القومي، وستظل تنظر بعين الريبة لأي ثورة شعبية قد تندلع في أي بقعة أخرى من بقاع العالم، خشية أن تهدد قيم هذه الثورات منطق الظلم والاستبداد الذي قامت عليه دولتهم.

العبقري ذو الألف وجه: كيف طوّر يحيى عياش تكتيكات المقاومة الفلسطينية؟

لم يكن يحيى عياش مهندس عمليات المقاومة الوحيد الذي نجحت عملياته في ضرب الاحتلال الإسرائيلي خلال العقود الثلاثة الماضية، ولكنه كان الأكثر براعةً ونبوغًا.

تاريخ من العدم: مستوطنات إسرائيلية على أنقاض قرى فلسطينية

تأتي اليوم الذكرى الـ 68 لمذبحة "بلد الشيخ"، التي وقعت في الأول من يناير 1948، وهي إحدى القرى التي دمرها الاحتلال وهجّر أهلها، ليُقيم عليها مستوطناته، وليُؤسس تاريخ من العدم.

صراع الرئاسة والاستخبارات في الجزائر: استدعاء لإرث الماضي أم ترتيبات لمستقبل الحكم

دلائل ومؤشرات عدة تشير إلى حالة من الصراع داخل أروقة الحكم في الجزائر، ولا تحاول مؤسسة الرئاسة تفكيك جهاز الاستخبارات بشكل تام وإنما تحاول ضمان خضوعه لها.